خمسة من أصل ستة عمليات دفع شخصية باستخدام البطاقات تتم بأسلوب لاتلامسي بالكامل

خمسة من أصل ستة عمليات دفع شخصية باستخدام البطاقات تتم بأسلوب لاتلامسي بالكامل 

منصة أبو ظبي للأعمال
أخبار

سجل البنك نمواً بنسبة 59% في معاملات المدفوعات اللاتلامسية بما فيها المدفوعات باستخدام البطاقات اللاتلامسية والمحافظ الرقمية مقارنة بالفترة نفسها من العام 2019.

سجّل بنك الإمارات دبي الوطني، المجموعة المصرفية الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا، ارتفاعاً قوياً في معاملات استخدام المدفوعات اللاتلامسية خلال العام 2020، حيث أصبحت اليوم تشكل 84% من معاملات الدفع الشخصية باستخدام البطاقات. ويأتي ذلك تزامناً مع حرص المستهلكين والتجار المتزايد على استخدام تقنيات المدفوعات اللاتلامسية حرصاً على سلامتهم خلال جائحة كوفيد-19.

وسجل البنك نمواً بنسبة 59% في معاملات المدفوعات اللاتلامسية بما فيها المدفوعات باستخدام البطاقات اللاتلامسية والمحافظ الرقمية مقارنة بالفترة نفسها من العام 2019، بينما ارتفعت المدفوعات عبر المحافظ الرقمية مثل "أبل باي" و"سامسونج باي" و"جوجل باي" بمعدل يزيد عن الضعف خلال الفترة المذكورة، في حين سجلت المدفوعات باستخدام تقنية التمرير والدفع نمواً بنسبة النصف تقريباً. ولاحظ البنك إقبالاً متزايداً من عملائه على استخدام أجهزتهم الشخصية القابلة للارتداء مثل ساعات "جارمن" و"فيتبيت" الذكية، إضافة إلى أجهزة تتبع مؤشرات الجسم الصحية للدفع لقاء مشترياتهم في نقاط البيع. وتضاعفت أيضاً حصة المدفوعات اللاتلامسية من القيمة الإجمالية للمدفوعات، ما يعكس الارتياح المتزايد بين العملاء تجاه استخدام خيارات المدفوعات اللاتلامسية لعمليات الشراء الكبيرة كذلك. وشهد البنك أيضاً ارتفاعاً في معاملات التجارة الإلكترونية بنسبة تقارب الربع في عام 2020 مقارنة بالعام السابق.

ويتيح بنك الإمارات دبي الوطني لعملائه إمكانية ربط بطاقات الخصم والائتمان مع هواتفهم الذكية أو الأجهزة القابلة للارتداء لإجراء المدفوعات السريعة والآمنة عبر المحافظ الرقمية، كما قام بإتاحة إجراء المدفوعات اللاتلامسية في نقاط البيع باستخدام كافة البطاقات الصادرة عنه.

وفي هذا السياق، قال مروان هادي، نائب الرئيس التنفيذي ورئيس قسم الخدمات المصرفية للأفراد في الإمارات لبنك الإمارات دبي الوطني: "نشهد اليوم إقبالاً متزايداً بين المستهلكين والتجار على استخدام التقنيات اللاتلامسية في إطار الإجراءات الاحترازية المطبقة للتصدي لجائحة كوفيد-19. ولطالما كان بنك الإمارات دبي الوطني سبّاقاً إلى توفير مجموعة واسعة من خيارات الدفع اللاتلامسية باستخدام البطاقات والمحافظ الرقمية لعملائنا، ونؤكد في هذا المقام على التزامنا الراسخ بتوفير تجربة مدفوعات آمنة وسلسلة لجميع عملائنا الكرام".

وباعتباره رائداً على صعيد تعزيز الابتكار في العمليات المصرفية الرقمية، وبفضل البنية التحتية الرقمية المتطورة التي يمتلكها، نجح بنك الإمارات دبي الوطني في مواصلة توفير خدماته المصرفية بمنتهى السلاسة والسهولة لعملائه رغم القيود المتعلقة بجائحة كوفيد-19.

قد يعجبك ايضا