مكتب أبوظبي للاستثمار يعزز من مشاركة السيدات في الأعمال المرتبطة بالأصول والعملات الرقمية

مكتب أبوظبي للاستثمار يعزز من مشاركة السيدات في الأعمال المرتبطة بالأصول والعملات الرقمية 

منصة أبو ظبي للأعمال
أخبار

مكتب أبوظبي للاستثمار و"آكسس أبوظبي" يتعاونان مع "أنستوبابل دومينز" لتزويد السيدات في إمارة أبوظبي بنطاقات إنترنت مجانية للأعمال المرتبطة بالأصول الرقمية والرموز غير القابلة للاستبدال والبلوك تشين.

أعلن كل من "آكسس أبوظبي" ومكتب أبوظبي للاستثمار عن تعاونهما مع شركة "أنستوبابل دومينز" (Unstoppable Domains)، الشركة المتخصصة بهوية ويب 3.0 والمزود الرائد لأسماء نطاقات الرموز غير القابلة للاستبدال، لتزويد جميع السيدات المقيمات في العاصمة الإماراتية أبوظبي بنطاقات مجانية للأعمال المرتبطة بالعملات المشفرة لإتاحة الفرصة لمزيد من السيدات للتعرف على الموجة المستقبلية من إبداعات الإنترنت (ويب 3.0) والمشاركة فيها، إذ تشكل نسبة السيدات حالياً بين 5% إلى 7% فقط من إجمالي مستخدمي العملات المشفرة، في حين يعمل 12% منهن فقط في مجال البلوك تشين.

وجاء الإعلان عن هذه المبادرة خلال زيارة لأبوظبي قام بها وفد Women of Web3 الذي ضمّ مجموعة من سيدات الأعمال الأمريكيات الرائدات في مجال التكنولوجيا، لاستكشاف الفرص الواعدة التي تزخر بها الإمارة باعتبارها محطة انطلاق أولى نحو الانتشار عالمياً، حيث حل الوفد ضيفاً على برنامج "آكسس أبوظبي" الذي أطلقه مكتب أبوظبي للاستثمار، بالتعاون مع شركة مافن غلوبال آكسس، بهدف دعم النساء ورائدات الأعمال من مختلف شرائح المجتمع غير المدعومة والمشاريع التي تقودها أقليات في الولايات المتحدة الأمريكية وتمكينهن من تأسيس أعمالهم في دولة الإمارات التي تتمتع بمقومات نمو عالية، والتي تمتلك فيها النساء بالفعل 50% من الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم.

وقال المهندس عبد الله عبد العزيز الشامسي، المدير العام بالإنابة لمكتب أبوظبي للاستثمار في معرض تسليطه الضوء على دور إمارة أبوظبي في الاهتمام بالمرأة ودعم فرصها في مجال الأعمال: "تحرص إمارة أبوظبي على بناء مستقبل إنترنت ويب 3.0 قائم على بنية تحتية قوية تنال رضى واستحسان جميع أفراد المجتمع. ومن خلال دعمنا لمبادرات تستقطب السيدات وترتقي بهن، فإننا ندعم التنوع في وقت مبكر من عصر تقنية إنترنت ويب 3.0، ويأتي هذا التعاون مع "أنستوبابل دومينز"، لتوفير نطاقات إنترنت مجانية للأعمال المرتبطة بالأصول الرقمية لجميع السيدات في أبوظبي، ترجمة لجهود الإمارة بتحقيق الشمول، وخلق فرص لمشاركة القطاع الخاص في صناعات سريعة النمو". 

وفي الوقت الذي تكثف فيه أبوظبي جهودها لتصبح مركزاً رئيساً للعملات الرقمية في الشرق الأوسط، تواصل الإمارة سعيها لإعداد الأدوات والموارد اللازمة لتشجيع النساء بمختلف مشاربهم على المشاركة النشطة في إنترنت ويب 3.0. وتكمن إحدى ركائز تقنية البلوك تشين، التي لعبت دوراً أساسياً في زيادة شعبيتها، في قدرتها على توفير وصول يتجاوز القيود الجغرافية والمالية، التي شكلت عائقاً لتحقيق الشمول المالي لبعض المجموعات في الماضي.

وتعد المبادرة فرصة للتغيير في حياة السيدات في إمارة أبوظبي عبر الاستفادة من الفرص الواعدة المرتبطة بإنترنت ويب 3.0، إذ توفر لهم عنواناً شبكياً لامركزياً وهوية رقمية تمنحهم تحكماً كاملاً في بياناتهم ومحتوياتهم ضمن مساحة يمتلكونها بالكامل، على عكس نطاقات إنترنت ويب 2.0، التي يتم تأجيرها لفترات محددة من خلال وسطاء تابعين لجهات أخرى.

وبإمكان السيدات في أبوظبي زيارة الرابط:  (https://unstoppabledomains.com/?gift=WoW3AbuDhabi) للحصول على نطاقهم المجاني.

مكتب أبوظبي للاستثمار الأصول والعملات الرقمية مشاركة السيدات

من جانبها قالت ساندي كارتر، النائب الأول للرئيس، "أنستوبابل دومينز"، ومؤسسة Women of Web3: "نحن سعداء برؤية أبوظبي تقود مهمة تأمين فرص تقنية إنترنت ويب 3.0 للسيدات في منطقة الشرق الأوسط. وكان لي شرف المشاركة ضمن وفد Women of Web3، وأشكر برنامج "آكسس أبوظبي" ومكتب أبوظبي للاستثمار، على تعزيز منظومة الأعمال والتكنولوجيا في الإمارة، إذ أن منح نطاقات عملات رقمية، ورموز غير قابلة للاستبدال، وبلوك تشين بالمجان لجميع السيدات في أبوظبي يعد خطوة هامة لضمان مشاركة النساء بأعداد متزايدة في حركة تطور إنترنت ويب 3.0 للأجيال القادمة. وهذا الدعم الكبير الذي تلقيناه من مكتب أبوظبي للاستثمار، ومافن غلوبال آكسس يؤكد بأن أبوظبي لا تكتفي بالإعلان عن تطلعاتها بمستقبل أكثر شمولاً ولامركزي، بل تبنيه فعلياً بنشاط". 

اختتم وفد Women of Web3 الذي استضافته آكسس أبوظبي أخيراً زيارته بلقاء عدد من المشاركين لبحث فرص توسيع الأعمال في أبوظبي، كما التقت مجموعة من رائدات الأعمال الأمريكيات المتخصصات في تقنية ويب3، خلال الفترة من 24 إلى 26 مايو، عدداً من قادة الأعمال والشخصيات المؤثرة في منظومة عالم الأعمال بالإمارة.

وقالت سارة أوموليو، الشريك الإداري لشركة "مافن غلوبال آكسس"، ومؤسس "آكسس أبوظبي": "في سوق تضم ما يزيد على 200 جنسية من جميع أنحاء العالم، يمكن لمثل هذه المبادرات أن تؤثر على حياة أجيال من النساء حول العالم، وهذا هو التأثير الأهم في بناء إرث لطالما كنا نتوخاه من برنامج آكسس أبوظبي، ومع أن الفجوة المالية بين المؤسسين من الذكور والإناث لا تزال موجودة، إلا أن الوضع يبدو أنه آخذ في التغير، مع إدراك المزيد من النساء لقيمة التقنيات الناشئة في تنمية وتمويل أعمالهن. وقد تشرفت بالدعم الذي حظيت به من مكتب أبوظبي للاستثمار وأنستوبابل دومينز."

برنامج آكسس أبوظبي متاح لجميع الشركات الأمريكية، وعلى المؤسسات والشركات الراغبة بالانضمام إليه، تقديم الطلبات على الموقع الإلكتروني التالي: www.accessabudhabi.com.

قد يعجبك ايضا