اطلاق صندوق حي دبي للمستقبل بمليار درهم لدعم شركات التكنولوجيا المتقدمة وتشجيعها على الإدراج في الأسواق المالية

اطلاق صندوق حي دبي للمستقبل بمليار درهم لدعم شركات التكنولوجيا المتقدمة وتشجيعها على الإدراج في الأسواق المالية 

منصة أبو ظبي للأعمال
أخبار

سيركز الصندوق خلال الفترة المقبلة على إنشاء 1000 شركة رقمية كبرى في إمارة دبي خلال خمسة أعوام، كما سيساعد الصندوق على تحفيز  واستقطاب استثمار ات اجمالية لقطاع الشركات الناشئة من 1.5 مليار إلى 4 مليارات درهم.

أعلنت دبي إطلاق "صندوق حي دبي للمستقبل" بقيمة 1 مليار درهم في مرحلته الاولى، بهدف دعم رواد الأعمال والشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا وتشجيعهم على الإدراج لاحقًا في أسواق دبي المالية وبورصاتها، حيث تم إطلاق الموقع الإلكتروني للصندوق futuredistrictfund.com.

ويعد الصندوق إحدى المبادرات التطويرية التي أعلنت عنها اللجنة العليا لتطوير أسواق المال والبورصات في دبي برئاسة سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، وسيركز خلال الفترة المقبلة على دعم جهود تنفيذ توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بإنشاء 1000 شركة رقمية كبرى في إمارة دبي خلال خمسة أعوام، كما سيساعد الصندوق على تحفيز  واستقطاب استثمار ات اجمالية لقطاع الشركات الناشئة من 1.5 مليار إلى 4 مليارات درهم.

وسوف يوفر "صندوق حي دبي للمستقبل" مجموعة متنوعة من التسهيلات التمويلية والاستثمارية المناسبة للشركات التكنولوجية الناشئة في دبي والمنطقة من أجل دعم نموها وتوسعها في أسواق جديدة، والاستثمار في المحافظ المحلية والإقليمية، واستقطاب صناديق رأس المال الاستثماري من مختلف أنحاء العالم، وزيادة مساهمة شركات اقتصاد المستقبل في الناتج المحلي الإجمالي، وتوفير فرص عمل للمواهب المتخصصة، بالإضافة إلى دعم استثمارات القطاع الخاص والاستثمارات الأجنبية في شركات اقتصاد المستقبل بدبي.

قطاعات تكنولوجية ناشئة
في إطار خطته الاستراتيجية، سيركز "صندوق حي دبي للمستقبل" على مجموعة متنوعة من التقنيات الناشئة التي من شأنها أن تحدث تغيرات في القطاعات الرئيسية في اقتصاد المستقبل، مثل الذكاء الاصطناعي، والأمن السيبراني، والبلوك تشين، وتحليل البيانات، والحوسبة السحابية، وإنترنت الأشياء، والواقع المعزز، والروبوتات، والجيل الخامس لشبكات الاتصال (5G)، وذلك لدعم الأفكار المبتكرة والمشاريع الواعدة وتطوير حلول ومنتجات وخدمات جديدة انطلاقاً من دبي.

دعم برامج مسرعات وحاضنات الأعمال
كما سيطور "صندوق حي دبي للمستقبل" استراتيجية متكاملة للاستثمار في مجموعة من مبادرات وبرامج مسرعات وحاضنات الأعمال التي تركز على تهيئة البنية التحتية والداعمة للشركات الناشئة والمبتكرة في دبي، بما في ذلك "مسرّعات دبي المستقبل" و"فينتك هايف"، وبما يعزز مساهمة قطاع ريادة الأعمال في القدرة التنافسية العالمية لاقتصاد دبي المستقبلي.

وسيسهم الصندوق كذلك في استقطاب العديد من الشركات الناشئة الإقليمية والدولية التي ستوفر حلولاً من دبي إلى المنطقة وخارجها، وترفد تنوع المنظومة الابتكارية في دبي، حيث سيوفر لها الصندوق خيارات مخصصة لفرص التمويل والاستثمار والشراكة مع الجهات الحكومية والشركات العالمية والصناديق الاستثمارية.


تسريع مسيرة دبي نحو المستقبل
إلى ذلك، قال سعادة خلفان جمعة بلهول، الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل: "إن رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لمستقبل إمارة دبي ساهمت في تطوير منظومة عمل متفردة لتصميم المستقبل، واعتماد نهج ريادي في تبني وتطوير واختبار أحدث التقنيات المبتكرة"، موضحاً بالقول: "يجب تعزيز الشراكة والعمل مع جميع الشركاء في القطاعين الحكومي والخاص في دبي والعالم لتحقيق الرؤية المستقبلية لدبي كي تكون مركز الاقتصاد المعرفي في المنطقة".

وأضاف بلهول: "يسهم صندوق حي دبي للمستقبل في تسريع مسيرة دبي نحو المستقبل، ويؤكد نظرتها الإيجابية لدور التكنولوجيا في تصميم مستقبل القطاعات الحيوية التي تنعكس على أفراد المجتمع مثل الصحة والتعليم والاقتصاد والمجتمع والخدمات الحكومية والمالية وغيرها، وذلك عبر الاستثمار في الأفكار المبتكرة وتوفير الدعم لتسريع التطبيق العملي والإنجاز الفعلي للمشاريع النوعية والمتخصصة في اقتصاد المستقبل".

وأكد خلفان بلهول أن "صندوق حي دبي للمستقبل" سيوفر منصة تفاعلية تجمع مختلف الجهات الحكومية والاستثمارية مع المبتكرين والشركات الناشئة ورواد الأعمال، بهدف تحديد أبرز القطاعات المستقبلية الواعدة، وإتاحة الفرصة لهم للاستفادة من التسهيلات والمبادرات الداعمة والخيارات التمويلية المتنوعة التي يقدمها الصندوق بما يعزز من قدرتهم على المساهمة بشكل أكبر في القطاعات والأسواق الناشئة".

قد يعجبك ايضا