صندوق خليفة يطلق "منصة أبوظبي للأعمال" بهدف دعم رواد الأعمال وتمكينهم لإنجاح مشاريعهم الاستثمارية

صندوق خليفة يطلق "منصة أبوظبي للأعمال" بهدف دعم رواد الأعمال وتمكينهم لإنجاح مشاريعهم الاستثمارية 

منصة أبو ظبي للأعمال
أخبار

تهدف منصة أبوظبي للأعمال إلى دعم قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة، من خلال هيكلة منصة إلكترونية تأمن موارد مساعدة و مفيدة لجميع الشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة في دولة دولة الإمارات.

أطلق صندوق خليفة لتطوير المشاريع، الجهة المعنية بتنمية وتطوير ريادة الأعمال والتابعة لحكومة أبوظبي، منصة أبوظبي للأعمال لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة في دولة الإمارات العربية المتحدة بهدف تعزيز بيئة الاعمال للشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة وإتاحة الفرصة لرواد الأعمال للتواصل مع مختلف الشركاء المحليين والدوليين.

يوجد اليوم أكثر من 400 ألف شركة صغيرة ومتوسطة تشكل أكثر من 60% من الشركات في القطاعات الاقتصادية غير النفطية في دولة الامارات العربية المتحدة، كما توفر فرص عمل لـ 86% من القوى العاملة في القطاع الخاص، ومن المتوقع أن تصل هذا العام إلى 70% من إجمالي شركات القطاع الخاص في القطاعات غير النفطية للدولة.

إن منصة أبوظبي للأعمال توفر الدعم لرواد الأعمال في جميع مراحل إنشاء المشروع لتمكينهم من العمل ضمن بيئة أعمال جاذبة، ومساعدتهم على النمو والازدهار والابتكار ضمن أفضل الممارسات التجارية وأحدث الحلول التكنولوجية والرقمية الذكية.

تعمل المنصة على توفير محتوى متعدد الأشكال باللغتين العربية والإنجليزية بما يهدف إلى تثقيف رواد الأعمال بشأن أهمية الابتكار وإدارة الأموال والتمويل وتطوير المنتجات، والتسويق، والتوسع التنظيمي للنشاط الاقتصادي، مؤكداً أن المنصة تعد أداة محورية ضمن الجهود المتواصلة لصندوق خليفة من أجل تطوير وتحسين قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

يشار إلى أن صندوق خليفة لتطوير المشاريع أطلق العديد من المبادرات النوعية وأقام العديد من الشراكات الاستراتيجية التي تهدف إلى تعزيز وتمكين رواد الاعمال إلكترونيا مثل مبادرة التمكين الإلكتروني التي تهدف إلى مساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة على النمو والعمل في ظل توسع الاقتصاد الرقمي، وتقديم أدوات ورؤى غير تقليدية للشركات الصغيرة والمتوسطة حول كيفية توسيع أعمالها لتمكينها من النفاذ إلى الأسواق والوصول إلى أوسع شريحة ممكنة من المتعاملين.

 

 

وقال معالي الرئيس محمد علي محمد الشرفاء الحمادي، رئيس دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي: "انطلاقا من مستهدفاتنا الاقتصادية الرامية الى تنويع الاقتصاد واستدامته في مختلف القطاعات على مستوى إمارة أبوظبي فإننا نولي المشاريع المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة اهتماما كبيرا لتعزيز مساهمتها في الناتج المحلي الإجمالي للإمارة."

وأوضح: "لتحقيق هذا الهدف يوفر صندوق خليفة لتطوير المشاريع ضمن مبادراته الاستراتيجية منصة رقمية جديدة لربط هذه المشاريع بما يعزز من سلاسل التوريد عبر قاعدة بيانات متكاملة ومحدثة تسهم في تعزيز منظومة الابتكار لرواد الاعمال في دولة الامارات."

قالت موزة عبيد النصري ،الرئيسة التنفيذية بالإنابة لصندوق خليفة لتطوير المشاريع: "لقد شهدنا نموًا هائلاً في عدد الشركات الصغيرة والمتوسطة وكذلك في الأنشطة التي يمثلونها. وقد أدى ذلك إلى مساهمة كبيرة ومؤثرة في الاقتصاد الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة من خلال رواد الأعمال المبتكرين والمجتهدين."

و اضافت، قائلةً: "يشرفنا أن يكون لنا دورًا نشطًا في نمو وتطوير هذا المشهد، وسنواصل تقديم وسائل الدعم القيمة لرواد الأعمال."

يشار إلى أن صندوق خليفة لتطوير المشاريع أطلق العديد من المبادرات النوعية وأقام العديد من الشراكات الاستراتيجية التي تهدف إلى تعزيز وتمكين رواد الاعمال إلكترونيا مثل مبادرة التمكين الإلكتروني التي تهدف إلى مساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة على النمو والعمل في ظل توسع الاقتصاد الرقمي، وتقديم أدوات ورؤى غير تقليدية للشركات الصغيرة والمتوسطة حول كيفية توسيع أعمالها لتمكينها من النفاذ إلى الأسواق والوصول إلى أوسع شريحة ممكنة من المتعاملين.

 

قد يعجبك ايضا