بالتعاون مع شركة أمازون العالمية صندوق خليفة يطلق برنامج التمكين الإلكتروني (E-Empower) لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة في أبوظبي

بالتعاون مع شركة أمازون العالمية صندوق خليفة يطلق برنامج التمكين الإلكتروني (E-Empower) لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة في أبوظبي 

صندوق خليفة لتطوير المشاريع
أخبار

أمازون تقدم دورات تدريبية عبر الإنترنت على مدى 10 أسابيع تشمل 50 ساعة تدريب افتراضية ومزايا دعم البائعين والوصول لموارد آلاف الشركات الصغيرة والمتوسطة في أبوظبي

أبوظبي، الأربعاء 9 سبتمبر 2020:

 ضمن برنامج "أبوظبي تلهم" الذي أطلقته حكومة أبوظبي، أعلن صندوق خليفة لتطوير المشاريع عن إطلاق برنامج التمكين الإلكتروني (E-Empower) بالتعاون مع شركة أمازون العالمية بهدف دعم وتطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة لرواد الأعمال في أبوظبي.

ويوفر البرنامج محتوى تعليميًا إلكترونيًا تفاعليًا لمساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة على النمو والعمل في ظل توسع الاقتصاد الرقمي، كما سيقدم أدوات ورؤى غير تقليدية للشركات الصغيرة والمتوسطة حول كيفية توسيع أعمالها لتمكينها من النفاذ إلى الاسواق والوصول إلى اوسع شريحة ممكنة من العملاء عبر منصة Amazon.ae.

وكجزء من التزامها المستمر بتمكين ريادة الأعمال التجارية الصغيرة، ستقدم أمازون أكثر من 50 ساعة من المحتوى التعليمي لآلاف الشركات التي تشكل مجتمع الشركات الصغيرة والمتوسطة في أبوظبي، بالإضافة إلى أربعة أشهر من دعم البائعين ورواد الأعمال كجزء من برنامج التمكين الإلكتروني (E-Empower) لتمكينهم من توسيع قدراتهم عبر الإنترنت وتحفيز نمو مشاريعهم، كما يشمل البرنامج جلسات تدريبية مجانية عبر الإنترنت ونصائح الخبراء يتضمن إرشادات تفصيلية حول إطلاق وتنمية الأعمال التجارية على Amazon.ae.

ويأتي إعلان هذه الشراكة ضمن برنامج "أبوظبي تلهم" الذي تم إطلاقه لتعزيز الاستجابات المبتكرة للتحديات الحالية، وتشجيع الأفكار والحلول المرنة من الحكومة والمجتمع، ودعم المبتكرين في تقديم أفكارهم العملية التي سيكون لها تأثير إيجابي على المجتمع في الحاضر والمستقبل.

وقال معالي محمد علي الشرفاء رئيس دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي، رئيس مجلس إدارة صندوق خليفة لتطوير المشاريع: " يأتي اطلاق هذا البرنامج الجديد في إطار مساعي صندوق خليفة لتطوير المشاريع لتمكين رواد الأعمال وتنمية قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة من خلال تقديم مبادرات نوعية وبرامج ذكية تهدف إلى تعزيز بيئة الأعمال وتحسين المناخ الاستثماري لهذه الشريحة من المشاريع.

وأكد الشرفاء أن هذا البرنامج يعزز من توجه الصندوق لتجاوز دوره التقليدي الذي كان يقوم على أساس التمويل وتوفير الدعم المباشر، إلى خلق بيئة أعمال متطورة تعتمد على التطور التقني الذي أصبح أكثر تأثيرا على أداء الشركات والاسواق العالمية، وذلك من خلال إقامة شراكات استراتيجية مع قادة الصناعة العالميين مثل أمازون.

وأوضح معالي الشرفاء إن هذه الشراكة الجديدة هي خطوة مهمة في توجهنا ومسيرتنا نحو تعزيز الابتكار وتطوير قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة في الدولة بهدف دعم ثقافة ريادة الأعمال الوطنية بما يتماشى مع رؤية أبوظبي، مؤكدا أن التعاون مع أمازون سيساهم في تمكين رواد الأعمال من نقل أعمالهم إلى مستوى أكثر تطوراً في مجال التجارة الإلكترونية ".

وأضاف: "ستحقق الشراكة بين صندوق خليفة وأمازون فوائد كبيرة لرواد الأعمال الإماراتيين حيث يمكن للشركات التي أكملت برنامج E-Empower أن تحصل على مزايا حصرية من أمازون، مثل بدء تسريع نمو أعمالهم على Amazon.ae من خلال المنهج المصمم والتوصيات المخصصة لهم، لافتاً إلى أن أعضاء البرنامج سيتمتعون بمزايا شركاء البيع في أمازون، حيث ستتوفر لهم أدوات الإدراج السهلة ومعالجة الدفع والميزات الترويجية لمساعدتهم على الوصول إلى العملاء بشكل أسهل".

وكانت دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي قد أطلقت رخصة تجارية باسم "رخصة المتاجرة الإلكترونية" بهدف تعزيز ممارسة أنشطة الأعمال الالكترونية عبر القنوات الرقمية بما يحقق الثقة بين البائع والمستهلك عبر كافة القطاعات التجارية. ويهدف هذا الترخيص إلى تشجيع رواد الأعمال على تعزيز نشاطهم من خلال التجارة الإلكترونية والتسويق الرقمي لمنتجات المشاريع والأعمال التجارية القائمة.

من جهته قال السيد رونالدو مشحور، نائب رئيس أمازون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: "في أمازون، يعد دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة جزءًا أساسيًا من عملنا وامتدادًا لثقافتنا التي تركز على العملاء. تمتد شراكتنا مع الشركات الصغيرة عبر مختلف الخدمات بدءاً من بيع المنتجات عبر الإنترنت، وتشغيل شركات التوصيل، ونشر الكتب، وإنشاء التطبيقات، وصولاً لاستخدام خدماتنا السحابية الجديدة، حيث نعتبر نجاح هذه الشركات نجاحاً لنا في أمازون. ولهذا السبب تخطط أمازون في 2020 لاستثمار أكثر من 18 مليار دولار في اللوجستيات والأدوات والخدمات والبرامج والأشخاص لتعزيز نمو مبيعات الشركات الصغيرة والمتوسطة".

وأضاف السيد رونالدو: "تمثل الشراكة مع صندوق خليفة علامة فارقة في جهودنا المستمرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لدعم الأعمال الصغيرة داخل مجتمعاتنا المحلية. نحن على ثقة في أن جهودنا مع صندوق خليفة ستجعلنا نرحب بالمزيد من رواد الأعمال في أبوظبي الذين سيختارون تنمية أعمالهم معنا على Amazon.ae".

يذكر أن صندوق خليفة لتطوير المشاريع كان قد طرح العديد من المبادرات الرقمية لتي تهدف إلى تمكين رواد الأعمال وتعزيز قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة كان آخرها المنصة الرقمية التي أطلقها في شهر مايو الماضي والتي تهدف الى تعزيز مهارات وقدرات رواد الاعمال وتمكينهم من توسيع أعمالهم فضلا عن مبادرات اخرى تهدف الى مساعدة اصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة من النفاذ إلى الاسواق.

ويشار إلى أن أكثر من 50٪ من إجمالي ما يُباع في متاجر أمازون على مستوى العالم يأتي من بائعين خارجيين، ومعظمهم من الشركات الصغيرة والمتوسطة. وأطلق Amazon.ae تدريجيًا أدوات لمساعدة الشركات المحلية، بما في ذلك تطبيق Amazon Seller للهاتف المتحرك، الذي يسمح لشركاء البيع بإجراء الأعمال التجارية بسرعة وسهولة ومرونة أكبر. وتشمل جهود أمازون أيضًا ندوات عبر الإنترنت تستهدف البائعين المحليين. ومن خلال العمل مع شركاء مثل صندوق خليفة، ستواصل أمازون دفع المبادرات التعليمية إلى الأمام في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة والمنطقة ككل.

لمزيد من المعلومات حول برنامج E-Empower وكيفية التسجيل، يرجى زيارة: https://services.amazon.ae/e-empower.html

 

قد يعجبك ايضا