مبادلة وأبوظبي للألعاب والرياضات الإلكترونية تتعاونان لتأسيس منظومة إقليمية في الإمارات

مبادلة وأبوظبي للألعاب والرياضات الإلكترونية تتعاونان لتأسيس منظومة إقليمية في الإمارات 

منصة أبو ظبي للأعمال
أخبار

وبموجب مذكرة التفاهم، ستعمل مبادلة مع أبوظبي للألعاب والرياضات الإلكترونية لبحث سبل التعاون والعمل المشترك لدعم تطوير ونشر الألعاب الإلكترونية، وانشاء المحتوى المرتبط بها، فضلا عن دعم الفعاليات والأنشطة لتلك الرياضات.

وقّعت شركة مبادلة للاستثمار "مبادلة" وأبوظبي للألعاب والرياضات الإلكترونية مذكرة تفاهم بهدف بناء منظومة قوية ومتكاملة للألعاب والرياضات الإلكترونية في أبوظبي ودولة الإمارات العربية المتحدة.

وتشكل الاتفاقية انعكاساً لتطلعات الطرفين لدعم تطوير منتجات ذات قيمة عالية والارتقاء بالصناعات الإبداعية والتقنيات الجديدة تماشياً مع أجندة التنويع الاقتصادي في أبوظبي.

وتزامناً مع تعافي العالم من تأثيرات الجائحة، شهد دور الصناعات الإبداعية نمواً لافتاً، لتصبح من المحركات الرئيسية للتنمية الاجتماعية والاقتصادية، كما باتت من أسرع القطاعات الاقتصادية نمواً حول العالم، حيث يتوقع أن يصل حجم سوق الصناعات الإبداعية إلى نحو 218.7 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2024 ..بالتالي، سيساهم إنشاء منظومة قوية ومتكاملة للألعاب والرياضات الإلكترونية في دولة الإمارات في استقطاب الكفاءات والمواهب العالمية وتطوير البرامج التعليمية والمتخصصة في الواقع الافتراضي والبرمجة وتصميم الألعاب وتطويرها.

وقال بدر سليم سلطان العلماء، المدير التنفيذي لوحدة المجمعات الاستراتيجية في قطاع الاستثمار في الإمارات لدى شركة مبادلة للاستثمار معلقاً على أهمية الاتفاقية: "انطلاقاً من مكانة مبادلة كمستثمر نشط في مختلف قطاعات الابتكار، فإننا نسعى دائماً إلى استكشاف واغتنام الفرص الجديدة والواعدة. وقد نمت صناعة الألعاب والرياضات الإلكترونية مؤخراً بوتيرة سريعة فأصبحت من القطاعات الواعدة للترفيه والمعلومات على حد سواء، لذلك نتطلع في شركة مبادلة إلى تطوير الألعاب والرياضات الإلكترونية في أبوظبي، بما يتماشى مع استراتيجيتنا الرامية لتسريع عملية التنويع الاقتصادي لدولة الإمارات".

وقد تم إطلاق مبادرة أبوظبي للألعاب والرياضات الإلكترونية خلال العام الجاري لتوحيد جهود الإمارة نحو بناء منظومة متكاملة ومزدهرة للألعاب والرياضات الإلكترونية.

وتسعى المبادرة المدعومة من مجموعة من المؤسسات والشركات الإقليمية والدولية الرائدة، مثل "يونيتي تكنولوجيز"، إلى تسهيل وتحفيز نمو شركات الألعاب من مختلف الأحجام، بدءاً من الشركات الصغيرة والمتوسطة، وصولاً إلى الشركات الكبرى متعددة الجنسيات، بما يسرّع جهود التنويع الاقتصادي في الإمارة.

ومن جانبه، قال جيمس هارت، مدير إدارة الاستراتيجية وتطوير الأعمال في أبوظبي للألعاب والرياضات الإلكترونية: "بينما تواصل إمارة أبوظبي ترسيخ موقعها المتميز كوجهة رئيسية للألعاب والرياضات الإلكترونية، سيساهم بناء الشراكات مع الشركات الرائدة مثل مبادلة في تحقيق المكاسب والمزايا المذهلة لجميع أصحاب المصلحة والمعنيين في صناعة الألعاب والرياضات الإلكترونية المزدهرة.

وتشهد أسواق الألعاب والرياضات الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا نمواً سريعاً، متفوّقةً على أي مكان آخر حول العالم.

وإذ تشكل أبوظبي مركزاً محورياً في المنطقة، فهي اليوم الوجهة المثالية لشركات الألعاب والرياضات الإلكترونية، ولا سيما مع استمرار جهودنا لبناء منظومة حيوية متكاملة توفر الكثير من فرص العمل للمواهب المتميزة في هذه الصناعة.

وبموجب مذكرة التفاهم، ستعمل مبادلة مع أبوظبي للألعاب والرياضات الإلكترونية لبحث سبل التعاون والعمل المشترك لدعم تطوير ونشر الألعاب الإلكترونية، وانشاء المحتوى المرتبط بها، فضلا عن دعم الفعاليات والأنشطة لتلك الرياضات.

قد يعجبك ايضا