ستتم إعادة هيكلة غرفة تجارة دبي إلى 3 كيانات جديدة

ستتم إعادة هيكلة غرفة تجارة دبي إلى 3 كيانات جديدة 

منصة أبو ظبي للأعمال
أخبار

ستقسم غرفة تجارة دبي إلى ثلاث غرف تجارية جديدة: غرفة تجارة دبي، و غرفة دبي للتجارة العالمية، وغرفة دبي للاقتصاد الرقمي.

المصدر: وكالة أنباء الامارات، مصطفى بدر الدين

ترأس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، اجتماع مجلس دبي، واعتمد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حزمة من القرارات الهادفة لدعم استعداد دبي ومختلف جهاتها لدخول مرحلة تنموية جديدة، تمتاز بتسارع الإنجازات، ومضاعفة الجهود، والعمل بروح الفريق الواحد لتوفير بيئة يستطيع فيها سكان دبي تحقيق آمالهم وطموحاتهم، والعمل والإنجاز في ظل اقتصاد مزدهر، وتشريعات مرنة، وخدمات حكومية مبتكرة.

وتفصيلاً اعتمد سموه خلال الاجتماع إعادة هيكلة حكومة دبي، وإعادة هيكلة غرفة التجارة في دبي وتشكيل 3 غرف تجارة، بالإضافة إلى اعتماد خطة دبي للتجارة الخارجية لرفعها من 1,4 تريليون إلى 2 تريليون درهم خلال الأعوام الخمسة القادمة.

إعادة هيكلة غرفة التجارة في دبي 

وأعلن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال الاجتماع إعادة هيكلة غرفة التجارة في دبي، حيث قال سموه: "سيتم إعادة هيكلة غرفة تجارة دبي .. وتشكيل 3 غرف تجارة للإمارة .. غرفة تجارة دبي .. وغرفة دبي للتجارة العالمية .. وغرفة دبي للاقتصاد الرقمي .. وتغيير منظومة العمل في الغرف لتكون الذراع الاقتصادي الأهم للإمارة في بناء قطاعات جديدة وترسيخ دورها التجاري العالمي."

القيادة الجديدة

وفي ذات السياق، كشف صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عن تسمية معالي جمعة الماجد رئيسًا فخرياً لغرفة تجارة دبي، مؤكداً أنه خير من يمثل تُجّار دبي وحكماءها، ومعالي عبدالعزيز الغرير رئيسا للغرفة، وسعادة سلطان بن سليم بما يتمتع به من خبرة دولية رئيسًا لغرفة دبي للتجارة العالمية، ومعالي عمر العلماء، رئيسًا لغرفة دبي للاقتصاد الرقمي.

واعتمد مجلس دبي برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم تشكيل لجنة عليا تضم الرؤساء الثلاثة للغرف برئاسة معالي عبدالعزيز الغرير لوضع الخطة الاستراتيجية الجديدة لغرف دبي تحقيقًا لرؤية صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الجديدة.

dubai chamber restructuring

غرفة دبي للتجارة العالمية

وستضم غرفة دبي للتجارة العالمية كافة الشركات المحلية التي لها تواجد عالمي، بالإضافة لكافة الشركات العالمية التي تتخذ دبي مقراً لها، وذلك بهدف تمثيل مصالحها وتعزيز تجارة دبي الخارجية ومكانتها كمقر إقليمي للشركات العالمية.

وتهدف غرفة دبي للتجارة العالمية إلى دعم رؤية حكومة دبي لتحقيق المزيد من الانفتاح الاقتصادي واستهداف أسواق عالمية جديدة، ودعم الشركات الوطنية وتعزيز خطاها للوصول للعالمية، علاوةً على جذب المستثمرين والمواهب المميزة للانضمام لمجتمع الأعمال المزدهر في الإمارة، وذلك عبر الاستمرار في تهيئة المجال الداعم والبيئة المحفزة لرواد الأعمال بما يشمل الأطر التشريعية والتسهيلات والمزايا النسبية.

وتتكون عضوية غرفة دبي للتجارة العالمية من رجال الأعمال والشركات والمستثمرين من داخل الدولة وخارجها، ويتولى إدارتها مجلس إدارة يضم ممثلين عن كبرى الشركات التي تتخذ من دبي مقراً لها.

غرفة دبي للاقتصاد الرقمي

أما غرفة دبي للاقتصاد الرقمي فتختص بكافة الشركات المعنية بالاقتصاد المستقبلي الرقمي في الإمارة، وذلك بهدف تمثيل مصالحها والعمل على تعزيز دور الاقتصاد الرقمي في اقتصاد دبي .. وستضم الغرفة في عضويتها رواد الأعمال والشركات والمستثمرين في شركات التقنية والرقمية من داخل الدولة وخارجها، ويتولى إدارتها مجلس يضم شخصيات عالمية وممثلي كبرى شركات التقنية.

وسوف تضطلع غرفة دبي للاقتصاد الرقمي بمجموعة من المهام على رأسها إطلاق المشاريع وتطوير الدراسات حول الاقتصاد الجديد وتحويل دبي لمركز عالمي للاقتصاد الرقمي، وتسريع الجهود لخلق أفضل بنيه تحتية رقمية في العالم في دبي .. كما ستعمل الغرفة على بناء شبكة علاقات دولية ومحلية متخصصة من رواد الأعمال وشركات التقنية وصناديق التمويل، ودعم تطوير التشريعات والإجراءات في دبي بصورة خاصة، والإمارات بصورة عامة لخلق أفضل بيئة جاذبة للاقتصاد الرقمي، علاوةً على العمل على استقطاب رجال الأعمال الجدد والمواهب ومنحهم امتيازات وتسهيلات جديدة.

خطة دبي للتجارة الخارجية

 على صعيد آخر، اعتمد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال الاجتماع خطة دبي للتجارة الخارجية، والتي تأتي لدعم هذا القطاع المحوري الذي يمثل أحد أبرز المحركات الرئيسة في اقتصاد دبي وناتجها المحلي، وتعزيز كفاءة قطاع التجارة وتطوير التعاملات الخاصة به وسرعتها.

وقال سموه: اعتمدنا خارطة دبي التجارية الدولية الجديدة والتي تتضمن خطوطاً ملاحية وجوية لأكثر من 400 مدينة حول العالم حالياً .. مع العمل على تمديد هذه الشبكة إلى 200 مدينة جديدة لترسيخ دور الإمارة في قلب حركة التجارة العالمية .. قدرنا أن نكون مطار العالم وميناءه الرئيسي.

وأضاف: اعتمدنا كذلك خطتنا الخمسية لرفع قيمة التبادل التجاري الخارجي للإمارة من 1,4 إلى 2 تريليون درهم .. نعرف ماذا نريد .. وكيف نصل .. ولدينا الطاقات الوطنية لتنفيذ الخطة.

وشدد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على ضرورة الاستمرار في تحقيق الإنجازات النوعية وتطوير المبادرات المبتكرة التي تسهم في دفع عجلة التنمية واستدامتها في مختلف القطاعات في دبي.

وستعمل خطة دبي الخمسية للتجارة الخارجية على جعل دبي الأولى عالمياً في سهولة ممارسة الأعمال، إضافةً إلى تعزيز مكانتها كأحد أهم المراكز التجارية في العالم، علاوةً على العمل على وضع إجراءات وخطط لدعم التجارة وضمان بيئة عمل جاذبة في دبي.

كما ستسهم الخطة في قيادة مرحلة النمو المستقبلي لقطاع التجارة العالمية انطلاقاً من دبي، ومن خلال حزمة من الإجراءات والمبادرات التي تعمل على تبسيط التشريعات ذات العلاقة، وتقديم التسهيلات والامتيازات المالية والمصرفية، بالإضافة إلى توفير منصة إلكترونية موحدة ومتكاملة لكافة الدوائر المعنية بممارسة الأعمال في قطاع التجارة.

وستدعم الخطة خلال الأعوام الخمس المقبلة موقع دبي كمركز لوجيستي عالمي على خارطة التجارة العالمية، ومن خلال التركيز في التجارة الخارجية على عدد من المناطق الجغرافية الرئيسية حول العالم، والتي تتضمن أمريكا اللاتينية وأفريقيا وآسيا.

قد يعجبك ايضا