مقابلة : تقوم "أمازون لخدمات الدفع" بتزوبد الشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالأدوات اللازمة لدخول الأسواق العالمية

مقابلة : تقوم "أمازون لخدمات الدفع" بتزوبد الشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالأدوات اللازمة لدخول الأسواق العالمية 

Mark Anthony Karam
مقابلات

"تسمح خدمات الدفع الرقمية للشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة بجلب المعركة للاعبين العالميين من خلال تمكينها من دخول أسواق أكبر بكثير من أسواقها المحلية."

لقد شهد قطاع خدمات الدفع نموًا استثنائيًا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ومع أن المنطقة قد كانت - وما زالت - بطيئة في تبني مثل هذه الخدمات عمومًا، إلا أن هذا الوضع قد تغير إلى الأبد في السنوات القليلة الماضية. ونظرًا لأن العملاء يختارون بشكل متزايد حلول الدفع الرقمية بدلاً من النقدية، فقد دخل المزيد من اللاعبين الكبار والصغار إلى السوق.

ومن بين أكبر هذه الشركات، شركة أمازون لخدمات الدفع (APS)، التي تعمل على تأهيل المنطقة من خلال بعض حلول الدفع الأكثر تقدمًا المتوفرة في العالم. بالإضافة إلى ذلك، تدرك APS القيمة التي يمكن أن تجلبها الشركات الصغيرة والمتوسطة والناشئة لهذا القطاع، وعلى هذا النحو، فقد قامت APS بطرح العديد من المنتجات والخدمات لتلبية احتياجات هذه الشركات. واتخذت الشركة أيضًا خطوة إلى الأمام في انتشارها، حيث قدمت للشركات الصغيرة والمتوسطة والناشئة فرصة الوصول إلى الخصومات والموارد والتوجيه والمزيد من الخدمات الأخرى من خلال برامجها التي لا تعد ولا تحصى.

وقد تحدث بيتر جورج، العضو المنتدب في أمازون لخدمات الدفع، مع منصة أبوظبي للأعمال لتبادل بعض الأفكار حول APS، والدعم الذي تقدمه شركته للمنطقة ولمشاريعها القادمة.

تقدم APS مجموعة واسعة من الخدمات المالية. بالتالي، فأي من معروضاتك هي الأكثر طلبًا هنا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ومن أي العملاء يأتي الطلب (الشركات الصغيرة والمتوسطة، الشركات الناشئة، المؤسسات، الهيئات الحكومية، أو ما إلى ذلك)؟

نظرًا لطبيعة خدماتنا التي يتم تصميمها حسب الطلب، فنحن قادرون على خدمة العملاء من جميع الأحجام بدءًا من الشركات الناشئة حديثًا إلى المؤسسات القائمة، ومعالجة التحديات الفريدة التي يواجهها كل تاجر. وتشمل بعض القطاعات الرئيسية التي نخدمها: البيع بالتجزئة عبر الإنترنت وخطوط الطيران والتأمين والتعليم والترفيه.

وإن إحدى أكثر خدماتنا شيوعًا هي خدمة الأقساط، وهي خدمة مؤتمتة وآمنة بالكامل تجزئ عمليات الشراء الكبيرة إلى مدفوعات شهرية سهلة، دون الحاجة إلى قيام العملاء بإجراء ترتيبات مع بنوكهم. فبدلاً من ذلك، نقوم بتحصيل المدفوعات مباشرة من البنك الذي يتعاملون معه مع تزويد التاجر بنسبة 100٪ من قيمة المشتريات مقدمًا. وقد أظهرت البيانات أن خدمة الأقساط لدينا تقلل من نسبة حالات العزوف عن سلة التسوق بنسبة 10٪، وتزيد معدل نجاح عمليات الدفع بنسبة 12٪، وتزيد نسبة المبيعات الإجمالية ما بين 8 %إلى 12٪.

ما هي القيمة المصاحبة للشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة عند الاستفادة من خدمات دفع مثل تلك التي تقدمها APS؟

تسمح خدمات الدفع الرقمية للشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة بجلب المعركة للاعبين العالميين من خلال تمكينها من دخول أسواق أكبر بكثير من أسواقها المحلية. فمع المدفوعات الرقمية الآمنة والسلسة، تقصر الشركات جهودها على الترويج لنفسها وتوزيع منتجاتها. فمن إرسال روابط الدفع عبر الرسائل النصية، إلى إضافة بوابة دفع آمنة إلى موقع ويب، تسمح المدفوعات الرقمية للتجار ببيع منتجاتهم في أي مكان من العالم. وبالإضافة إلى ذلك، فإن وجود تحليلات واضحة وقابلة للقياس وإمكانية الوصول السريع إلى التقارير والبيانات المالية، يفتحان الطريق أمام احتمالات تمويل رأس المال الاستثماري.

ويقوم بعض مزودي خدمة الدفع الرقمية، مثل APS، بخطوات إضافية لدعم الشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة. ولهذا السبب أطلقنا مؤخرًا برنامج Startups Go Online في الخطوة 2022. حيث يهدف البرنامج المذكور، الذي يستمر حتى نهاية عام 2022، إلى دعم الشركات الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التي تتطلع إلى تنمية أعمالها عبر الإنترنت. ويقدم البرنامج للشركات الناشئة خدمات وأدوات وموارد مجانية ومخفضة السعر للمساعدة في تبسيط وتسريع اتساع أعمالها في الاقتصاد الرقمي اليوم.

يشهد قطاع المدفوعات الرقمية نموًا كبيرًا في منطقة كانت تعتمد تاريخيًا على النقد. فما هي بعض الاتجاهات التي تشكل القطاع اليوم، لا سيما في عالم ما بعد  COVID-19؟

لقد شهد النظام البيئي للمدفوعات الرقمية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا،  وبخاصة في دول مجلس التعاون الخليجي، نموًا هائلاً في السنوات الأخيرة، حيث يعزى ذلك جزئيًا لزيادة الرقمنة أثناء الوباء. كما أننا نتوقع أن يستمر هذا التوجه في فترة ما بعد الوباء، حيث يواصل العملاء تفضيل الخيارات السلسة والمريحة للشراء من خلال نقرة زر واحدة.

يتمتع العملاء في دول مجلس التعاون الخليجي بشهية قوية للمدفوعات الرقمية، بدافع من إدراكهم للراحة والأمان والسرعة التي تنطوي عليها. واستجابة لطلب المستهلكين، تعمل الشركات في دول مجلس التعاون الخليجي بشكل متزايد على توفير طرق دفع جديدة لعملائها، بما في ذلك خيارات مثل المحافظ الرقمية، والشراء الآن، والدفع لاحقًا، وروابط الدفع، ورموز QR.

ثمة تطور آخر يتمثل في إضفاء الطابع الديمقراطي على المدفوعات الرقمية. فبينما كان كبار تجار التجزئة ومواقع التجارة الإلكترونية في الماضي هم فقط من يستطيعون توفير المدفوعات الرقمية لعملائهم، فإننا نرى اليوم أيضًا الشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة وحتى تجار السوق يستفيدون من المدفوعات الإلكترونية. فمن خلال برنامج Startups Go Online، نقوم بتلبية احتياجات الشركات الناشئة على وجه التحديد من خلال تحسين إمكانية الوصول إلى خدماتنا ودعمها في بداية رحلة التحول الرقمي الخاصة بها

 

لقد ظهرت الكثير من الشركات الناشئة في مجال الدفع الرقمي في المنطقة. فما هي أوجه التعاون التي يمكن لنجوم الصناعة الصاعدين أن يتعاونوا فيها مع APS؟

نحن في شركة في APS نتفهم تمامًا قيمة وأهمية الشركات الناشئة كمراكز للابتكار. ولهذا السبب، وبصرف النظر عن تمكين الشركات الناشئة لتقديم عملياتها عبر الإنترنت، فإننا نبذل أيضًا جهودًا متضافرة للتواصل مع الشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة لمشاركة المعرفة والموارد معها، وتحديد نقاط الضعف المختلفة في عمليات الدفع والتوصل إلى حلول تعاونية لها.

وتحقيقًا لهذه الغاية، قمنا بإنشاء مختبر أمازون المالي التقني العام الماضي في مركز   DIFC للابتكار، بهدف دعم الابتكار في مجال التكنولوجيا المالية من خلال التواصل والتعاون مع مجتمع الشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة والمؤسسات المالية في مركز دبي المالي العالمي. ومنذ إنشاء المختبر، حافظنا على جدول أعمال مستمر للأحداث والأنشطة بما في ذلك التواصل والتوجيه والنقاشات والخطب الرئيسية وورش العمل والأبحاث. ومن خلال هذه الجهود ومساهمات رواد الأعمال والشركات الناشئة والشركاء التجاريين في مركز دبي المالي العالمي، أصبح مختبر التكنولوجيا المالية في أمازون أرضًا خصبة للأفكار الجديدة المبتكرة والحوارات الجديدة في قطاعي التكنولوجيا المالية والمدفوعات الرقمية.

من وجهة نظرك، ما هي أهم الأولويات المستقبلية لخدمات أمازون للدفع في المنطقة؟

في حين أننا لا نناقش أية خطط مستقبلية محددة في APS، يمكنني أن أخبرك أن استراتيجيتنا الشاملة تكمن في تطوير شراكات قوية في المنطقة وتمكين رقمنة الأعمال في جميع قطاعات الاقتصاد من خلال الابتكار نيابة عن عملائنا في المجال الرقمي.

ولتعزيز هذه الاستراتيجية، قمنا بابرام شراكات مع مؤسسات رائدة في جميع أنحاء المنطقة، بما في ذلك شراكة حديثة مع شركة Network International، والتي ستمكننا من تزويد التجار في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة بمجموعة واسعة من حلول الدفع عبر الإنترنت، بما في ذلك منصات الدفع للمؤسسات (EPP) وتحسين مراقبة الاحتيال. ونعتزم أيضًا توسيع نطاق تغطية المدفوعات الرقمية لتشمل قطاعات وصناعات جديدة، واستكشاف طرق جديدة يمكننا من خلالها مساعدة الشركات في رحلة التحول الرقمي الخاصة بها.

وتتوافق أهدافنا بالنسبة لخدمات أمازون للدفع مع نهجنا المهووس بالعميل لتقديم مدفوعات رقمية مريحة وسلسة وآمنة لتجارنا عبر أكبر عدد ممكن من المنصات، وفي أكبر عدد ممكن من الأسواق.

قد يعجبك ايضا