الضرائب على الشركات الناشئة: ما الذي يجب أخذه بعين الإعتبار؟

الضرائب على الشركات الناشئة: ما الذي يجب أخذه بعين الإعتبار؟ 

التميمي ومشاركوه
الشركة

نشرت شركة التميمي وشركائها إصدار 2021 من "مراجعة قانون رأس المال الإستثماري والشركات الناشئة". تقدّم المراجعة محتوى منظم لأي فرد مهتمّ بعالم ريادة الأعمال والثورة التكنولوجية وتمويل الجيل القادم من حيدات القرن الإقليمية.

التميمي وشركائها شركة تجارية متكاملة الخدمات، يقدّم فرقائها المعرفة والخبرة اللازمة لتوفير أفضل الحلول القانونية المتعلقة بتنمية لرأس المال الإستثماري المحلّي.

تجيب "جانيت جوي"، كبيرة مساعدي في مجال الممارسات الضريبية في شركة التميمي وشركائها على السؤال التالي:

 

لقد حصلت على تمويل مضمون للإنطلاق بعملك. سقف المنتجات القابلة للتطبيق واستراتيجية التسويق في مكانهما الصحيح. فريقك المعيّن يبدو حديثًا وواعدًا. فمع وجود العديد من العوامل التي يجب مراعاتها عند إطلاق شركتك الناشئة، هل تحتاج حقًا إلى القلق على شركتك الناشئة من الضرائب؟

باختصار، فالجواب هو "نعم".

تبقى منطقة مجلس التعاون الخليجي ("GCC") منطقة جذابة للشروع بالأعمال التجارية بسبب الأنظمة الضريبية المواتية في معظم دول مجلس التعاون الخليجي.

ومع ذلك، هناك فكرة خاطئة عامّة، مفادها أنّ دول مجلس التعاون الخليجي تعاني من مشاكل قليلة أو معدومة مع الضرائب. فتماشياً مع استراتيجية التنويع في دول مجلس التعاون الخليجي ومحاولتها الهادفة لتقليل اعتمادها على عائدات الهيدروكربونات، التزمت الدول الفردية بإدخال ضرائب جديدة غير مباشرة وإصلاحات ضريبية أخرى.

تشكّل الأنظمة الضريبية المتطورة في المنطقة، تحديًا لرجال الأعمال الذين يسعون إلى تأسيس وجود في دول مجلس التعاون الخليجي، أو المستثمرين الذين يتطلّعون إلى البيع أو التجريد أو الإستحواذ على أعمال في دول مجلس التعاون الخليجي.

 

تشمل بعض الضرائب الرئيسية في دول مجلس التعاون الخليجي والتي يجب على الشركات الناشئة اعتبارها كجزء من الخطط العملية، ما يلي:

1. ضريبة الشركات: وهي شكل من أشكال الضرائب المباشرة المفروضة على أرباح الهيئات الخاضعة للضريبة. قد يخضع غير المقيمين في دول مجلس التعاون الخليجي لضريبة دخل الشركات أو ضريبة الإستقطاع وفقًا للقواعد المحلية في دولة مجلس التعاون الخليجي المحددة.

2. ضريبة الإستقطاع: ضريبة يتمّ خصمها من المصدر على المدفوعات التي يعمد إلى تسديدها المقيم في دول مجلس التعاون الخليجي لغير المقيم.

3. الزكاة: الزكاة هي شكل من أشكال الضرائب الإسلامية التي تطبّق حاليّاً فقط في بعض دول مجلس التعاون الخليجي مثل المملكة العربية السعودية والكويت.

4. ضريبة القيمة المضافة ("ضريبة القيمة المضافة"): شكل من أشكال الضريبة الإستهلاكية المفروضة على عملية توريد السلع والخدمات، ويتمّ فرضها على القيمة المضافة في كلّ مرحلة من مراحل سلسلة التوريد. تحدّد اتفاقية ضريبة القيمة المضافة الموحّدة لدول مجلس التعاون الخليجي، المبادئ العامة التي يجب عليها اتباعها من خلال قوانينها الخاصّة بضريبة القيمة المضافة مع توفير المرونة في بعض الأمور.

5. ضريبة الإستهلاك: يطلق عليها "ضريبة الخطيئة"، وهي شكل من أشكال الضرائب غير المباشرة المفروضة على سلع معيّنة والتي عادة ما تكون ضارة بصحة الإنسان أو البيئة.

6. الرسوم الجمركية: لدى دول مجلس التعاون الخليجي نظام موحّد للرسوم الجمركية. يتمّ فرض الرسوم الجمركية عند أول نقطة دخول للبضائع إلى دول مجلس التعاون الخليجي.

7. ضرائب نقل العقارات / رسوم الدمغة: يتمّ فرض رسوم التسجيل على عمليات نقل ملكية الأرض وعلى تحويلات الأسهم للشركات التي تملك عقارات في دولة الإمارات العربية المتحدة.

8. ضرائب الرواتب: بشكل عام، لا تفرض دول مجلس التعاون الخليجي ضرائب على الرواتب. ومع ذلك، من المهم الأخذ بالعلم أنّ أرباب العمل يخضعون لإلتزامات متعلقة بالمساهمة الاجتماعية في جميع دول مجلس التعاون الخليجي.

 

لمعرفة المزيد حول الضرائب الرئيسية، وفهم ما إذا كانت تنطبق على شركتك، قم بتنزيل التقرير الكامل أدناه واقرأ الصفحة ٥٠ من المقالة : 

Tamimi Venture Capital Emerging companies Law review

قد يعجبك ايضا