تعرفوا على Deliverect، الشركة الموحدة لتطبيقات توصيل الطعام

تعرفوا على Deliverect، الشركة الموحدة لتطبيقات توصيل الطعام 

Mark Anthony Karam
مقابلات

في غضون 3 سنوات، حصلت المنصة الموجهة لنقاط البيع على 90 مليون دولار، ونفذت أكثر من 56 مليون طلبية.

حتى بعد الطفرة التي شهدها قطاع توصيل الطعام عبر الإنترنت عندما صدرت أوامر البقاء في المنزل حيز التنفيذ العام الماضي، تشهد الصناعة ارتفاعًا مستدامًا مستمرًا حيث يرسخ مشغلو توصيل الطعام جذورهم في الإمارات العربية المتحدة، التي لا تزال سوقًا نامية.

انتعش النمو بشكل كبير في النصف الثاني من عام 2020، حيث من المتوقع أن تصل الإيرادات في قطاع توصيل الطعام عبر الإنترنت في الإمارات إلى 1106 مليون دولار في عام 2021، وفقًا لشركة Statista.

ولكن كما هو الحال مع أي اتجاه جديد، فإن ظهور مشغلي توصيل الطعام أدخل معه بعض التحديات للمطاعم. يتمثل أحد هذه العناصر في إدخال الطلبات يدويًا من منصات متعددة مثل Talabat وZomato وDeliveroo في نظام نقاط البيع POS الخاص بمطعمك، مما يؤدي إلى الكثير من التأخير الزمني ويؤدي إلى خطر حدوث خطأ بشري. تشمل المشكلات الأخرى إدارة القوائم المختلفة على منصات مختلفة، أو الاضطرار إلى التعامل مع بيانات المبيعات المجزأة عبر تطبيقات مختلفة.

عندما يكون لديك الكثير من مشغلي توصيل الطعام لتتعامل معهم، فمَن من المفترض عندئذٍ أن يجمع مجموعة مشغلي توصيل الطعام لضمان الكفاءة وراحة البال للمطاعم؟

أدخل إلى Deliverect، وهي شركة ناشئة تدخلت للعب هذا الدور بالذات (مخطط المعلومات الزمني مدرج في الأسفل).

وفقًا لـ Deliverect، يمكن التعامل بسهولة مع بعض أكبر المشكلات التشغيلية المتعلقة بتوصيل الطعام والطلب عبر الإنترنت من خلال تحسين إدارة التسليم ودمج قنوات البيع عبر الإنترنت مع نظام نقاط البيع (POS) الخاص بالمطعم.

تواصلت منصة أبو ظبي للأعمال مع زونغ شو، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لشركة Deliverect، وناجي حداد، المدير العام لشركة Deliverect في الشرق الأوسط، لمعرفة المزيد عن هذا الحل الجديد المثير.

ناجي حداد، المدير العام للشرق الأوسط، Deliverect (يسار)، و Zhong Xu، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لشركة Deliverect (يمين)

هل يمكنك إخبارنا عن منتجك، وما التحديات التي ساعد في حلها لشركات المأكولات والمشروبات؟

ناجي: قدّم مجمّعات متكاملة مثل Talabat وZomato وDeliveroo والمزيد من منصات التوصيل مباشرةً إلى أنظمة نقاط البيع في المطاعم. مع دفع الطلبات عبر الإنترنت تلقائيًا إلى نقاط البيع، لم تعد هناك من حاجة لإعادة إدخال إيصالات الطلبات يدويًا، مما يوفر الوقت ويزيل الأخطاء.

بالإضافة إلى ذلك، تتيح الأداة الخاصة بنا إنشاء القائمة للمطاعم إمكانية إنشاء قوائمها بسهولة ودفعها مباشرة على منصات توصيل متعددة وفي مواقع متعددة. يمكنهم أيضًا إجراء أي تغييرات أو تحديثات على القائمة في أي وقت ومن لوحة تحكم واحدة لجميع قنوات التسليم.

يسمح تركيز بيانات المطاعم وشركات الأغذية الأخرى بالحصول على تقارير موحدة لجميع قنواتها.

بعد أول مشروع ناجح لك POSios، لماذا قررت البدء في إنشاء Deliverect؟

جونغ: لقد نشأت في مجال صناعة المطاعم حيث بنى والدي (ولا يزال يدير) نقاط البيع للمطاعم الآسيوية في بلجيكا. لقد ألهمني لتولي العمل ولكن كان لدي خططًا أخرى. في 2011، قمت بإنشاء نقطة بيع خاصة بي على السحابة الإلكترونية مع الشريك المؤسس يان هولز. في عام 2014، تم شراء شركتنا من قبل Lightspeed وأصبحت المدير العالمي للضيافة لدى هذه الشركة. اكتسبت الكثير من الخبرة في التحدث مع أصحاب المطاعم والمدراء بشكل يومي لمساعدتهم بشكل أفضل على حل التحديات المتعلقة بالعمليات والإدارة.

كان توصيل الطعام يزداد خلال هذا الوقت، قبل كوفيد 19. لقد شاهدت بنفسي العديد من الصعوبات التي واجهتها المطاعم خلال تقديم خدمة التوصيل. كانت المطابخ الافتراضية في بداية تطورها لكنني كنت أعرف أن هذا سيكون كبيرًا. جنبًا إلى جنب مع Jan، فكرنا في حل لمعالجة نقطة الألم التي تأتي مع إدارة منصات التوصيل عبر الإنترنت، وهذه هي الطريقة التي ولدت بها Deliverect في عام 2018 - كطريقة لسد الفجوة بين منصات التسليم وأنظمة نقاط البيع.

عندما توسعت في دولة الإمارات العربية المتحدة، ماذا كانت أولى خطواتك في ما يتعلق بمشهد المأكولات والمشروبات هنا؟

ناجي: لقد شهدنا طفرة في أعمال توصيل الطعام. اعتبرت المطاعم خدمة التوصيل عبر الإنترنت والطلب عبر الإنترنت ميزة رائعة. بفضل COVID-19، أدرك أصحاب المطاعم أن الاتصال بالإنترنت هو السبيل للبقاء على قيد الحياة في الأوقات التي يتعذر على الزبائن تناول الطعام فيها. [وفقًا لأحدث الأبحاث]، يفضل 60٪ من رواد المطعم الطلب عبر الإنترنت كبديل لتناول الطعام في الخارج.

كان توصيل الطعام نعمة للعديد من المطاعم. لقد رأينا المطاعم تغير مقاربتها، فهي مبتكرة من حيث إشراك الزبائن من خلال القنوات عبر الإنترنت، وتنظيم العروض الخاصة، والهدايا. أصبح قطاع توصيل الطعام أمرًا بالغ الأهمية لاستمرار صناعة الضيافة.

كيف أثر COVID-19 على عملك، وكيف تغيرت احتياجات عملائك؟

ناجي: في ذروة الوباء، كانت المطاعم تبحث عن طرق يمكنها من خلالها الازدهار، والآن يبحثون عن حلول تجعلهم متميزين عن المنافسة. إنهم يبحثون عن حلول من شأنها أن تساعد في دمج القنوات المختلفة للطلب عبر الإنترنت والتسليم في نظام نقاط البيع الخاصة بهم أثناء أتمتة معظم عملياتهم. تتحدث تقنيتنا بفخر عن نفسها عندما يتعلق الأمر بتلبية احتياجات أصحاب المطاعم. نستمع باستمرار لاحتياجات عملائنا ونقوم بتحديث حلولنا لتلبية تلك الضروريات.

ما بعد COVID-19، ما هي أكبر الصعوبات والفرص في الصناعة، وكيف سيتم تقديم الدعم للمطاعم في كلَتيهما؟

ناجي: تتمتع هذه المنطقة بإمكانيات كبيرة وبتعطش لطلبات الطعام عبر الإنترنت وغير المتصلة بالإنترنت. تبحث المطاعم في دول مجلس التعاون الخليجي عن حلول من شأنها أن تساعد في دمج قنوات توصيل الطعام المختلفة في نظام نقاط البيع الخاص بها أثناء أتمتة معظم عملياتها. 

أصبح الذكاء الاصطناعي جزءًا لا يتجزأ من صناعة المأكولات والمشروبات لأنه يبسط سير العمل ويؤتمته. لا يقوم الذكاء الاصطناعي بتبسيط العديد من المهام التي يجب القيام بها فحسب، بل إنه يقلل التكلفة أيضًا، ويساعد على نمو الأعمال التجارية من خلال تقديم التوقعات المستقبلية ومشاركة التوصيات وفقًا لها. على سبيل المثال، يحتاج مالكو المطاعم التي تعمل في الهواء الطلق إلى أن يكونوا قادرين على الحصول على توقعات الطقس للأسبوع القادم، وأن يكون لديهم تصورًا لأنماطهم، وإعداد القائمة بناءً على تحليلات مشتريات الزبائن وإعادة التسعير بناءً على معدل الطلب.

لذلك، فإن الذكاء الاصطناعي يقدم ميزة تنافسية للمطاعم.

بالنظر إلى جولة التمويل الأخيرة للسلسلة C بقيمة 65 مليون دولار، ما هي أهدافك الفورية للمستقبل في الإمارات وخارجها؟

ناجي: نحن نستثمر في هذه المنطقة ونضمن التواجد المحلي من خلال فتح مكاتب محلية وتوظيف فريق من الأفراد ذوي المهارات العالية الذين لن يساعدونا فقط في تطوير علاقتنا مع زبائننا ولكننا سنستمع أيضًا إلى ملاحظاتهم حول ما يحتاجون إليه. وفقًا لذلك، نتصرف وفقًا لمتطلبات السوق لرفع المستوى ولخدمة عملائنا بشكل أفضل.

نحن نعمل باستمرار على تحسين منتجاتنا. بفضل علاقتنا الوثيقة مع زبائننا، نحصل على ملاحظات حول ما يحتاجون إليه، مما يسمح لنا بتقديم منتج يخدم زملاءنا بشكل أفضل. لقد عملنا مؤخرًا على واجهة أكثر سهولة في الاستخدام لمنتجنا بهدف مساعدة مالكي المطاعم على التنقل في نظامنا بأكثر الطرق كفاءة وسهولة في الاستخدام.

قد يعجبك ايضا