قامت شركة Finalrentals ببناء منصة مجمعـة لتأجير السيارات وشبكة امتياز تجاري، بالرغم مما لـديها من نفور واضح تجاه التمويل الخارجي.

قامت شركة Finalrentals ببناء منصة مجمعـة لتأجير السيارات وشبكة امتياز تجاري، بالرغم مما لـديها من نفور واضح تجاه التمويل الخارجي. 

Mark Anthony Karam
مقابلات

وقـد توسعت Finalrentals منذ إطلاقها في عام 2016، لتشمل 9 دول جديدة خارج الإمارات العربية المتحدة وهي تعمل بفعالية في أكثر من 160 موقعًا، وكل ذلك مع استمرارها معتمدة على مواردها الذاتية، وهو تحد شخصي وضعه مؤسسها.

كما تعتبر رحلة السوق بالنسبة لشركة Finalrentals ومنصة تأجير السيارات التابعة لها والتي تأسست في الإمارات العربية المتحدة، مثيرة حقا للاهتمام.

وقد كانت البداية من بنات أفكار مهندس البرمجيات آنذاك عمار أختر، الذي قام بإطلاق المشروع بمبلغ 32,000 درهم إماراتي من مدخراته الخاصة في عام 2016، والذي نجا منذ ذلك الحين من التأثير الساحق للوباء على قطاع النقل، وفضلًا عن ذلك تمكن أيضًا من التوسع من مجرد شركة تجميع إلى تأجير السيارات عبر نموذج أعمال جديد للامتياز التجاري.

ففي عام 2021 وحده، شهدت الشركة نموًا بمقدار خمسة أضعاف، حيث توسعت إلى 9 دول جديدة خارج دولة الإمارات العربية المتحدة وتعمل بفعالية في أكثر من 160 موقعًا.

المشهد الآن بالنسبة للشركة؟ لا تزال الشركة تعمل حتى اليوم معتمدة على مواردها الذاتية، وهو قرار مقصود، حسبما صرح أختر لمنصة أبوظبي للأعمال.

"عندما قمت بإطلاق الشركة لأول مرة، لم يكن مقصودًا في ذلك الوقت عدم جمع الأموال، حيث كنت قادمًا حينها من خلفية هندسة البرمجيات بعد أن عملت كقائد لفرق الهندسـة والتصميم ولم أكن أعرف سوى القليل جـدًا عن الشركات الناشئة والتمويل. إذن فلم يكن الأمر مقصودًا، ولكنه اليوم كذلك أيضا، فنحن شركة تقنية ناشئة مستقرة جدًا، حيث تعتمد Finalrentals بنسبة 100% على مواردها الذاتية حتى الآن وهي مستمرة في النمو!".

من خبير تقني إلى مؤسس شركة ناشئة

finalrentals founder Ammar Akhtar

إذن، كيف وجد خبير البرمجيات نفسه مالكًا تجاريًا منصة لتأجير سيارات؟

بدأت هذه الرحلة في عام 2006 عندما انتقل أختر إلى الإمارات العربية المتحدة لأول مرة قادما من باكستان، لمتابعة مهنته كمهندس للبرمجيات. وكان أن ساقته الأقدار إلى مشروعه الأول المتمثل في إنشاء موقع إلكتروني ونظام حجز لاستئجار السيارات عبر الإنترنت لشـركة تـدعى: Budget Rent a Car.

ويتذكر قائلاً: "لم أختر هذا الحقل، لكنه من اختارني، وأدركت أن هذا قد يكون مضماري".

وقد أخذته مسيرته التقنية في رحلة لتصميم منصات حجز مماثلة لشركات تأجير سيارات محلية وعالمية، بما في ذلك Thrifty وDollar وPayless وغيرها الكثير.

وبعد أكثر من 10 سنوات من الخبرة الواسعة كمهندس برمجيات في هذا الحقل، وتفهمه لخصوصيات وعموميات القطاع، لاحظ أختر مشكلة صارخة تمثلت بأنه على الرغم من وفرة الموارد ورؤوس الأموال التي لا حصر لها تحت تصرف شركات تأجير السيارات، إلا أنها لم تتمكن من تقديم تجربة رقمية مرضية، حتى عندما كانت القطاعات الأخرى مثل السفر والضيافة تشهد ثورة تقنية كبرى. 

وقد لاحظ أخـتر بأنه "عندما قمت بإطلاق Finalrentals، كانت هناك مشكلتان كبيرتان للغاية يواجههما العملاء كل يوم."

تمحور التحدي الأول حول الشفافية وسهولة الحجز عبر الإنترنت، حيث لم تكن الشروط واضحة للغاية وغالبًا ما تنطوي على تكاليف وبنود خفية، بينما تمثل التحدي الثاني في توفر اشتراكات تأجير شهرية موثوقة للسيارات عبر الإنترنت، مما يمكن أن يوفر للعملاء 40٪ من التكاليف لأنهم كانوا يستأجرون السيارات لفترات أطول.

اجتياز كارثة عالمية

finalrentals app

ومع Finalrentals، استطاع أختر معالجة مشاكل الحقل بسرعة، كما أظهرت شركته نموًا مطردًا. ومع ذلك، واجهت الشركة في عام 2020، عقبة كأداء مع وصول جائحة كوفيد 19 التي لم يكن بإمكان أحد توقعها.

وللنجاة من التأثير الحاد لهذه الأزمة العالمية، فقد قام أختر بتحويل نموذج أعمال شركته لتصبح أكثر من مجرد aggregator (تطبيق جامع لتأجير السيارات).

وقد كشف أختار بأنه "للتحايل على ظروف الوباء، الذي أصاب نموذج التأجير عبر الانترنت الخاص بنا بشكل سيئ، توصلنا إلى فكرة إنشاء نظام بيئي لتأجير السيارات"، والتي توجت بإنشاء "نموذج الامتياز التجاري المتمثل في Finalrentals".

وقد أتاح ذلك لشركات تأجير السيارات في جميع أنحاء العالم أن تصبح من أصحاب الامتياز التجاري لـFinalrentals، للاستفادة من البنية التحتية التقنية للشركة الناشئة ومن منصتها لتقديم تجربة رقمية عالية الجودة لعملائها ربما لم تتمكن من توفيرها بمفردها.

وأشار أختر إلى أن "هـذا يجعلنا شركة ذات مكانة فريدة في مجال تأجير السيارات".

ومن الآن فصاعدًا، فإن شركته الناشئة تخطط للاستفادة من الاتجاهات العالمية المتنامية. وأحد الأمثلة الحديثة التي توقعها أختر لفترة من الوقت هو تبسيط تجربة تأجير السيارات، بمعنى تمكين الركاب من استلام وتسليم السيارات المستأجرة من أو في أي مكان تعمل فيه شركة التأجير. كما سلط الضوء على أن هذه الخدمة تحظى بشعبية داخل حقل مشاركة السيارات، لكنها لا تزال تفتقر إلى قطاع تأجير السيارات التقليدي، أو أنها غير موجودة فيه أصلًا.

كما أن هناك اتجاهًا آخر يتمثل في التحول الكبير إلى النماذج القائمة على الاشتراك، على نحو ما رأينا مع عدد لا يحصى من الصناعات من قبل، نظرًا لأحجام الإيرادات المتزايدة التي تحققها. حيث أشـار أخـتر إلى أن اشتراكات تأجير السيارات الشهرية، على وجـه الخصوص، ستستفيد من هذه الموجة الجديدة للوباء، وذلك بفضل العوامل الاجتماعية والاقتصادية التي أحدثها الوباء.

قال أختر: "سترون أن العديد من شركات تأجير السيارات ستبدأ في تقديم هذه الخدمة قريبًا جدًا، وإن أفضل شيء في هذا الموضوع يتمثل في أن شركة Finalrentals كانت جاهزة لهذا التحول منذ نحو عامين".

ويعمل فريق أختر على تقنية مناظرة سوف تقوم بتشغيل نسختهم الخاصة من هذه الخدمة الجديدة، والتي يطلق عليها اسم Finalrentals Air، والتي ستسمح للعملاء باستلام السيارات المستأجرة من أي مكان تقريبًا وفتحها عبر تطبيق حاسوبي دون الحاجة إلى مفتاح. وسوف تكون خدمة Finalrentals Air متوفرة خلال خريف هذا العام.

نصائح لرحلة ريادة الأعمال

استقى أختر العديد من الأفكار من رحلته حتى الآن. اختصرها فيما يلي:

"أود أن أحث جميع رواد الأعمال الطموحين على فهم شيء واحد: إن إدارة شركة ناشئة أو القفز إلى عالم ريادة الأعمال لهو أمر صعب. إنها وظيفة بدوام كامل وعليك القيام بها بكل إخلاص. إنها ليست هواية ولا مناسبة تقام على سجادة حمراء. إنه ماراثون، وليس سباق 100 متر".

"لذلك عندما تكون على وشك البدء، عليك سؤال نفسك:

  • لماذا تريد بدء عمل تجاري؟
  • إلى أي مدى تريد أن تصبح رائد أعمال؟
  • هل تفضل فعل أي شيء آخر؟
  • إلى أي مدى تحب فكرتك؟ 

"وبمجرد قيامك بالإجابة على جميع الأسئلة أعلاه، ستفهم موقفك وما يجب عليك فعله."

وأما بالنسبة لكيفية التعامل مع الأزمات، فإن أختر يحث رواد الأعمال على الـتزام الهدوء والتماسك.

"إن أزمات مثل كوفيد 19 هي أحداث تاريخية، وغير مسبوقة، وربما تحدث مرة واحدة كل قرن. فنحن نمر بأوقات سيشير إليها الناس مستقبلًا على أنها 'تاريخ'، تمامًا مثلما نفعل مع 'الكساد الكبير' والحرب العالمية الثانية". "فالتعامل كرائد أعمال مع مثل هذه الأمور، عليك أولًا أن تكون هادئًا ومتماسكًا. تخيل أن الأسوأ قد حدث: ماذا الآن؟ أنت بحاجة إلى خفض جميع النفقات غير الضرورية والتركيز على الأذرع المدرة للدخل من عملك وإيقاف أو تعليق كافة الأنشطة التجريبية والطموحة غير المدرة للدخل". "حيث سيساعدك هذا على رسم صورة واضحة للمكان الذي تقف فيه وما تستطيع فعله، ويمكنك من هنا تحسين الأمور".

أما بالنسبة لخطط أختر الخاصة كرائد أعمال، فإنه يعتزم زيادة التواجد العالمي لـFinalrentals، وإدخال المزيد من العلامات التجارية إلى شبكة امتياز شركته المذكورة وتوسيع علامتها التجارية إلى أكثر من 50 دولة خلال السنوات القادمة.

قد يعجبك ايضا