تعرف على Triangle MENA، الوكالة الرقمية التي تدعم منصة أبوظبي للألعاب والرياضات الإلكترونية

تعرف على Triangle MENA، الوكالة الرقمية التي تدعم منصة أبوظبي للألعاب والرياضات الإلكترونية 

Mark Anthony Karam
مقابلات

منذ الانتقال إلى twofour54 في أبو ظبي بعد أن كان مقرها في لبنان، عملت Triangle MENA مع عدد من أفضل العلامات التجارية الإقليمية والعالمية، وآخرها منصة أبو ظب للألعاب والرياضات.

تأسست Triangle MENA في عام 2012 في بيروت، لبنان، وانطلقت بموظفَين اثنَين، بدون مكتب، ولكن مع حلم كبير.

واليوم في 2021، أصبحت Triangle حاليًأ وكالة صغيرة هجينة حائزة على جوائز، وقد نقلت عملياتها منذ ذلك الحين إلى نظام الوسائط المزدهرة twofour54 في أبو ظبي، حيث تعمل مع بعض أكبر العلامات التجارية الإقليمية والدولية. يشمل عمل Triangle إنشاء وسائط متعددة وفيديو بحسب الطلب لموقع لروتانا، أكبر شركة ترفيهية في العالم العربي، بالإضافة إلى استكمال مشاريع TikTok ومشاريع وزارة الثقافة والسياحة وغيرها الكثير.

في الآونة الأخيرة، أنشأت الوكالة المنصة الرقمية لألعاب أبو ظبي، وهي مبادرة تعاونية جديدة من twofour54 التي ستقود وتؤسس شبكة مستدامة للألعاب والرياضات الإلكترونية في أبو ظبي.

على أمل معرفة المزيد عن وكالتهم، وعملهم، وفوائد الانتقال إلى أبو ظبي، تحدث مركز الشركات الصغيرة والمتوسطة في أبو ظبي مع نديم بو يزبك، الشريك المؤسس والمدير الإداري في Triangle MENA.

هل لك أن تخبرنا عن شركتك وأنشطتها ولماذا قررت الانتقال إلى أبو ظبي؟

Triangle MENA هي وكالة رقمية صغيرة تقدم خدمات رقمية عالية الجودة وتدعم العملاء في منطقة الشرق الأوسط وشمالي إفريقيا. يكمن مجال خبرتنا في تصميم تجربة المستخدم، وتصميم واجهة المستخدم، وتطوير المنصات، وحلول البث المباشر، والفيديو حسب الطلب، وتطبيقات الذكاء الاصطناعي، والنشر، وخدمات الاستضافة.

اتخذنا قرارًا بنقل مقرنا الرئيسي إلى أبو ظبي لنكون أقرب إلى عملائنا في الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي، ومعرفة المزيد عن ثقافتهم المحلية، والاستعداد لتقديم خدمات عالية الجودة بأسعار معقولة، من خلال التمتع بميزة تنافسية ووضع أنفسنا في منتصف الطريق بين الوكالات متعددة الجنسيات التي تقدم الخدمات عالية الجودة نفسها التي نقدمها بسعر أعلى بكثير، أو الوكالات الخارجية الصغيرة التي تقدم خدمات منخفضة السعر ولكنها غير قادرة على مطابقة الجودة التي نقدمها.

كيف كان انتقالك إلى الإمارات، وهل تلقيت الدعم من أي لاعب في النظام البيئي للتكنولوجيا بهذه الخطوة؟

كان الانتقال سلسًا وناجحًا. يعود جزء كبير من نجاحنا إلى الدعم الكبير الذي قدمته twofour54 طوال فترة التأسيس القانوني، وفتح الأبواب وشبكات التواصل، مما سمح لنا بالمشاركة في مختلف المناقصات وموجزات المشاريع. كان النظام البيئي للتكنولوجيا الذي قدمته twofour54 لنا جزءًا أساسيًا لبدء العمل مع كيانات متعددة في أبو ظبي، وبخاصة في قطاع الإعلام.

هل تقول إنك وجدت المزيد من العملاء / الأعمال التجارية منذ أن انتقلت إلى هنا، وإذا كان الأمر كذلك، يرجى تسليط الضوء على الأسباب الكامنة خلف هذا؟

نعم، يمكننا أن نؤكد بكل فخر أن الانتقال إلى هنا منحنا الفرصة للعثور على المزيد من العملاء / الأعمال التجارية، وذلك بفضل الأسباب التالية:

  • ارتفاع الطلب على الخدمات الرقمية

  • نظام الأعمال المستقر والعمليات المناقصات للمشاريع المهنية

  • عروضنا التنافسية في الخدمات الرقمية وتطوير الويب التي لبت وتجاوزت توقعات العملاء في أبو ظبي والإمارات العربية المتحدة.

 

ما هي أكبر مشاريعك منذ أن انتقلت إلى هنا؟

فيما يلي قائمة بأكبر مشاريعنا منذ أن انتقلنا إلى هنا من بين العديد من المشاريع الأخرى:

  • تاريخ الإمارات

  • إيمج نيشن

  • روتانا

  • تيكتوك

  • المنطقة الإبداعية – ياس Twofour54

  • Seha

  • جائزة زايد

  • أبو ظبي للألعاب والرياضات

  • مدينة الشيخ شخبوط الطبية

  • دائرة الثقافة والسياحة

  • وزارة الثقافة والشباب

  • سفارات الإمارات العربية المتحدة في الولايات المتحدة والبيرو

لقد صممت موقع منصة أبوظبي للألعاب والرياضات الإلكترونية. كيف ستدعم هذه البوابة الرقمية صناعة الألعاب في أبو ظبي ومنطقة الشرق الأوسط وشمالي إفريقيا، وما هي الموارد والأدوات التي توفرها؟

يجب أن نشير إلى أن منصة أبو ظبي للألعاب والرياضات لا تزال في بداية إمكانياتها الكاملة، إذ أننا لم نطور بعد 20٪ من المنصة بأكملها.

باختصار، توفر المنصة فرصة رائعة لمنظومة الألعاب بأكملها (اللاعبون، والشركات، والمعلنون، وما إلى ذلك) لتكون تحت مظلة واحدة من خلال المشاركة والتواصل والتنظيم وتحقيق الربحية من نمو هذه الصناعة في المنطقة، وخاصة في أبو ظبي التي أصبحت عاصمة صناعة الرياضات الإلكترونية والألعاب الإلكترونية في الشرق الأوسط ودول مجلس التعاون الخليجي. يلتزم فريق أبو ظبي للألعاب والرياضات تمامًا بتطوير أبو ظبي كمركز للألعاب والرياضات الإلكترونية في المنطقة، وباعتبارنا Triangle، فإننا نؤمن بشدة بمستقبل الرياضات الإلكترونية في المنطقة ونعمل عن كثب مع منصة أبو ظبي للألعاب والرياضات للمضي قدمًا في هذه الرؤية.

ما هي خطط النمو الخاصة بك للسنوات الثلاث المقبلة، وكيف غيّر الانتقال إلى أبو ظبي آفاقك المستقبلية؟

ساعدنا الانتقال إلى أبو ظبي في إلقاء نظرة فاحصة على كيفية عمل النظام البيئي الرقمي بأكمله في دول مجلس التعاون الخليجي، كما أتاح لنا فهم أفضل للصراع الذي يواجهه الكثير من العملاء مع الوكالات الأخرى عندما يتعلق الأمر بمتطلباتهم.

بشكل عام، قمنا بوضع وتعديل استراتيجيتنا للسنوات القادمة بطريقة تلبي توقعات عملائنا من حيث الجودة والسعر والدعم والتفاهم الثقافي والتوافر.

نحن نتطلع إلى توسيع عروضنا وخدماتنا دون التحول إلى وكالة "نجاح وإخفاق سريع"، مع التأكيد على هويتنا كوكالة هجينة وصغيرة الحجم.

  

نديم بو يزبك مؤسس شريك ومدير عام في Triangle MENA

قد يعجبك ايضا